مُكنت ومَكنت ( العيد هنا بمرسين)

مُكنت ومَكنت ( العيد هنا بمرسين)

تقرير / رشدي مصطفى مفتي

العيد بمرسين ثمرة تشكيل مجلس نساء مرسين، ثمرة إعطاء المرأة مكانتها وفرصتها للعمل، ثمرة التنظيم والتوحد، ثمرة التطلع للمستقبل.

حيث أقيم في رابع أيام العيد يوم الأربعاء الموافق 28/6/2017 بالمدينة حفل للأطفال كبير، جمع أكثرمن مائة وستين طفل وطفلة، بالتعاون مع اتحاد منظمات المجتمع المدني السوري.

عملهن الجماعي من خلال أول نشاطً لهن بعد تنظيمهن، عكس قدرتهن على تنظيم أنفسهن والعمل الجماعي، وإحساسهن بقوتهن في تجمعهن، وعكس هذا الأمر أيضاً على حياتهن الشخصية من خلال السيطرة عليها، وإدراكهن وإحساسهن بقيمتهن وقدراتهن وقدرة المرأة بشكل عام على تحديد هدفها والعمل على تحقيقه.

وقد ضم مهرجنهنّ العديد من الفعاليات المتنوعة التي تدخل على أطفالهن البهجة والسرور، والذي يعد هو الفريد من نوعه في المدينة، التي تغيب دائماً عن أنظار المؤسسات والجمعيات والمنظمات.

تخلل المهرجان مجموعة من الألعاب المتنوعة والأنشطة المختلفة من (لعبة شد الحبل، وإدخال الطابة في السلة، وكرة القدم، واللعبة المعروفة الهيلا هوب، في ملعب فيران شهير).

وقد تم تقسيم الأطفال على حسب الفئات العمرية وتوزيعهم على حسب الألعاب المناسبة لهم، حيث كانت أعمار الأطفال تتراوح من عمر السادسة إلى الثانية عشر سنة، وبإشراف عدد من الأخوات في المجلس، بالإضافة الى مشاركة بعض الفرق التطوعية ومساهمتهم في ادخال السرور على الأطفال ببعض الأنشطة مثل لبس لباس المهرج والرسم، وفي الختام قمن الأخوات في المجلس بتسليم جوائز تشجيعية على الأطفال.

19622497_10209797965005941_824414333_n