تحليل النزاعات وتصميم عملية الحوار

تحليل النزاعات وتصميم عملية الحوار

تقرير / رشدي مفتي

النزاع موجود في حياة الإنسان حتى في زمن السلم. وهو يحمل في طيّاته بعض العناصر البناءة والنافعة إلى جانب العواقب الوخيمة والقوى المدمرة الأليمة. والهدف من حل النزاع هو أن يزيل أو يلطف نتائـج النزاع السلبية وأن يحافظ في الوقت نفسه على مميزاته النافعة والباعثة إلى الحيوية.

في دورة تدريبية تقيمها Yeryüzü Adalet ve İnsan Hakları Derneği (الجمعية العالمية للعدالة وحقوق الإنسان التركية) عن تحليل النزاعات وتصميم عملية الحوار للمؤسسات التي تتعامل مع اللاجئين، شارك اتحاد منظمات المجتمع المدني السوري وعدد من منظماته والمنظمات السورية الاخرى والمنظمات التركية.

انطلقت الدورة بكلمة ترحيبية من رئيس الجميعة العالمية، واخرى كلمة افتتاحية للدكتور خضر السوطري الأمين العام لاتحاد المنظمات مؤكداً فيها على ضرورة هذه الدورة وأهميتها في ظل هذه الاوضاع المضطربة التي يشهدها العالم.

ابتدأت الدورة أول أيامها يوم الاثنين الماضي الموافق 21 /8 / 2017م في وقف الانصار في مدينة اسطنبول، تقدمها المدربة والمستشارة نجوان الأشول.

تستمر الدورة أربع أيام متتالية حيث شملت في اليوم الأول النزاع وتعريفه، ومراحله، ومقاربات في التعامل مع النزاعات، وطريقة تحليل النزاع عبر بعض ادوات التحليل.

وأهم ما عرض وقدمته الأشول في اليوم الثاني كيفية إدارة المواقف، وكيفية التعامل مع الأطراف الفاعلة في النزاع.

ويشمل اليوم الثالث والرابع للدورة كيفية الحصول على مؤشرات لوجود نزاع والإنذار المبكر، بالاضافة إلى كيفية التعامل مع النزاع، وفهم التنوع من خلال فهم عملية الحوار، وقد رافق الدورة العديد من التطبيقات العملية والورش الجانبية المتنوعة التي تصب في الموضوع.

الحاضرين من منظمات الاتحاد:

– ممثلين عن الاتحاد

– منظمة الوفاء

– منظمة عدل وإحسان

– منظمة التمكين المجتمعي CSD

21034732_1103118526488413_6249142528412558038_n 20992802_1103118436488422_5590292320963134597_n 21032487_1103118496488416_5057500892557492432_n